وعظم الله اجركم في وطن….. يوميات :محمود الدويري

58

ما كنت احب ان اعيد اثارة التعينات وقد اشبعها الشعب حديثا وانتقادا ، لكني تذكرت قصة كنت احد اطرافها حين التقيت بدولة رئيس الوزراء الاسبق باجتماع لامناء الاحزاب الاردنية في دار رئاسة الوزراء والذي تصادف مع تخريج احد اولادي بمرتبة( امتياز وشرف )بالجامعة الهاشمية وعلى مدار مدة الدراسة في تخصص علمي مطلوب ، وبانتهاء الاجتماع تقدمت من دولة الرئيس الاسبق لاخبره بتخصص ابني (وتميزه )وحاجته لوظيفة (وظيفة-وليس منصب)، ورد الرئيس العتيد حينها مبديا كل الود والادب والاحترام بان نهج حكومتي العدالة والمساواة ولا مجال للتوظيف الا من خلال الخدمة المدنية ، حينها ابتسمت شاكرا وقلت في نفسي هذا الرئيس (نظيف) لا يحابي احد  وادرت ظهري وعندي تفاؤل بمستقبل اجمل للوطن على يد الرئيس، وطن يسوده العدالة والمساواة دون ان تخلو نفسي من غصة اننا ما زلنا في وطن(لا نقدر معاني التميز والتحفيز )، وما هي الا ايام ليست بالطويلة حتى كشفت وسائل التواصل تعينات بالجملة لابناء واقارب ومحاسيب الرئيس ؟؟؟؟

اصابنتني اخبار تعينات الرئيس  والرواتب الضخمة  بصدمة قادتني فورا لحالة استمرار عدم ثقتي برؤساء الوزارات والمتنفذين ، وسحبت احترامي للرئيس الاسبق (ابو النزاهة والشفافية )، الاخطر ان الرئيس عمق في نفسي الشعور بالخوف على الوطن والمستقبل ،

نعم ،والنتيجة ان  نهج المصالح والانتفاع والتنفيع لمصالح شخصية امر سائد ولا عدالة ولا مساواة في بلدي ، احبطني ذلك الرئيس وغير كثير من رؤيتي التي كان بها بصيص امل بمستقبل افضل ولاطوي ملف حكايا الوطن مدركا ان ما وصلنا اليه من حال ما هو الا نتيجة فساد اخلاق وضمائر….. وعظم الله اجركم 


Warning: Division by zero in /home/tajcom/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1417

التعليقات مغلقة.