دعوة الأردنيين المقيمين في قطر للاشتراك الاختياري بالضمان

رئيس مبادرة سفير الضمان موسى الصبيحي: هدفنا التواصل ا مع المغتربين الأردنيين

4

عقدت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لقاءً جمع أبناء الجالية الأردنية في دولة قطر الشقيقة مع وفد سفير الضمان، والذي عقد في الدوحة برعاية القائم بأعمال السفارة الأردنية الوزير المفوض أمجد المبيضين وبتنظيم من لجنة ارتباط نقابة المهندسين الأردنيين في قطر، وذلك لتعريفهم بقانون الضمان الاجتماعي واطلاعهم على تشريعاته ومستجداته وعرض تفاصيل المنافع التأمينية التي تضمّنها.
وقال المبيضين في بداية اللقاء بأن الضمان الاجتماعي مهم لكل مغترب أردني داعياً الأردنيين المقيمين في قطر إلى إغتنام فرصة وجود وفد الضمان للتعرف على آلية الاشتراك الاختياري والمنافع التأمينية التي يقدمها الضمان، حاثاً غير المشتركين إلى تقديم طلبات اشتراكهم بالضمان.
وأكد المهندس تحسين صالح رئيس لجنة ارتباط نقابة المهندسين الأردنيين في دولة قطر بأن تعاون اللجنة مع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي والسفارة الأردنية في قطر لتنظيم وعقد هذا اللقاء جاء إيماناً منا بأهمية الضمان الاجتماعي وأهمية أن يكون كل أردني بشكل عام وكل مهندس في دولة قطر مشمولاً بمظلة الضمان الاجتماعي لكي يتاح له فرصة الاستفادة من الحماية الاجتماعية التي يوفرها الضمان لمنتسبيه.
وقال رئيس مبادرة سفير الضمان موسى الصبيحي إن المؤسسة تهدف من تواصلها مع المغتربين الأردنيين إلى تعريفهم بقانون الضمان ومدى إمكانية استفادتهم منه وبالتالي توفير الحماية الاجتماعية والاقتصادية لهم وتمكينهم من الحصول على راتب التقاعد حينما يعودون إلى وطنهم، عبر تشجيعهم على الاشتراك الاختياري الذي يتيح لهم فرصة الاستفادة من هذا التشريع كما لو كانوا يعملون على أرض الوطن، وهو ما يدل على اهتمام الدولة بحماية المواطن وتمكينه اجتماعياً واقتصادياً.


وأوضح الصبيحي أن المؤسسة تسعى إلى حماية أفراد المجتمع مما يسمى بالخطر الاجتماعي وهو كل خطر يؤثّر في المركز الاقتصادي للفرد من خلال إنقاص دخله أو وقفه لتوافر أسباب فسيولوجية كالوفاة والمرض والعجز والشيخوخة، أو لأسباب ذات صلة بالواقع الاقتصادي كالبطالة والفقر وغلاء المعيشة، فجوهر الضمان ورسالته هي الحماية من خلال تأمين دخل معين للفرد يحل محل الكسب عندما ينقطع بسبب المرض أو الإصابة أو الشيخوخة أو الوفاة أو البطالة ونريد أن يدرك كل مواطن وعامل أن الضمان الاجتماعي الشامل لمصلحة الجميع من أصحاب عمل وعاملين وأُسَر، واقتصاد وطني.
وبين أن عدد المؤمن عليهم الفعالين وصل حالياً إلى مليون و (290) ألف مؤمن عليه من ضمنهم (70) ألف مشترك اختياري نصفهم من المغتربين الأردنيين، وأن العدد التراكمي لمتقاعدي الضمان بلغ (226) ألف متقاعد، فيما بلغ عدد المتقاعدين الجدد خلال العام الماضي (15769) متقاعداً منهم حوالي (6) آلاف متقاعد حصلوا على التقاعد من خلال الاشتراك الاختياري، مبيناً أن الفاتورة التقاعدية لشهر كانون الثاني من العام الحالي بلغت (89) مليون دينار.
ودعا الصبيحي الأردنيين المقيمين في دولة قطر الذين يصل عددهم إلى (٥٤) ألف أردني إلى الحرص على الاشتراك بالضمان اختياريا ممن لم يبادروا بالتسجيل والاشتراك مسبقاً لما يوفره لهم من حماية وضمان لمستقبلهم ومستقبل عائلاتهم، مبيناً أن المؤسسة تلقّت (14) ألف طلب اشتراك اختياري إلكتروني خلال عام 2018، ثلثهم من أردنيين مقيمين خارج الوطن ومنهم (453) طلباً من أردنيين مقيمين في قطر، مشيراً إلى أن عدد الأردنيين الذين حصلوا على راتب تقاعد الضمان عبر الاشتراك الاختياري زاد على (37) ألف أردني، وأن المشترك اختيارياً يستعيد كل ما دفعه من اشتراكات خلال مدة تتراوح ما بين (30-48) شهراً من تاريخ حصوله على راتب التقاعد.
وأوضح أن الاشتراك الاختياري بالضمان أتيح أيضاً لربّات المنازل الأردنيات المتفرّغات لشؤون الأسرة أو السيدات اللواتي يدرنّ مشروعاتهنّ الصغيرة من داخل المنزل سواء كنَّ مقيمات أو مغتربات حتى يتمكنّ من استحقاق الراتب التقاعدي مستقبلاً؛ ولما يشكّله لهنّ من حماية عند شيخوختهنّ، أو عجزهنّ، أو لورثتهنَّ في حال وفاتهنّ، ويُساهم في تحقيق الاستقرار الوظيفي والنفسي لهنّ، ويُعزز مكانتهنّ داخل المجتمع.
من جهته أكّد مدير مديرية التوعية التأمينية في المركز الإعلامي علي السنجلاوي على أهمية أن يكون كل مواطن أردني مشمولاً بمظلة الضمان الاجتماعي، مبيناً بأن الفئات التي يحق لها الاشتراك بالضمان بصفة اختيارية تتمثل بأي أردني سواء كان مقيماً داخل المملكة أو خارجها، شريطة إكماله سن السادسة عشرة، ولم يتجاوز سن الستين للذكر وسن الخامسة والخمسين للأنثى في حال كان اشتراكه بالضمان للمرة الأولى، وكذلك المؤمن عليه الأردني الذي كان مشمولاً سابقاً بالضمان وتم إيقاف الاقتطاع عنه، ويرغب بالشمول مجدداً بصفة اختيارية، وهذا متاح أيضاً لمن أكمل سن (60) للذكر وسن (55) للأنثى أو تجاوزها إذا لم تكن قد سويت حقوقه بالضمان سابقاً.
وبين السنجلاوي بأن المؤسسة اتاحة جميع خدمات الاشتراك الاختياري بما فيها تقديم طلب الاشتراك الاختياري فقط إلكترونياً من خلال تطبيق مؤسسة الضمان على الهواتف الذكية تحت أسم (الضمان الاجتماعي الأردني)، أو من خلال زاوية الخدمات الإلكترونية على الموقع الإلكترونية للمؤسسة (www.ssc.gov.jo)، حيث يقوم مقدم الطلب بتعبئة الطلب مباشرة من هذه الزاوية في حال لم يكن له إي اشتراك سابق بالضمان، أما في حال كان له فترة اشتراك سابقة فعليه التسجيل أولاً بالموقع من زاوية التسجيل أعلى الصفحة الرئيسية وبعد الدخول على الموقع باسمه يقوم بتعبئة الطلب من زاوية الخدمات الإلكترونية، ويُعدّ المؤمن عليه مشمولاً بأحكام قانون الضمان اعتباراً من بداية الشهر التالي لتاريخ تقديم الطلب بعد موافقة المؤسسة على طلبه، على أن يتم تسديد اشتراك الشهر الأول خلال الخمسة عشر يوماً الأولى على الأقل من الشهر التالي لتاريخ الشمول وبخلاف ذلك يعتبر الطلب لاغياً.
وأشار بأن المؤمن عليه المنتسب للضمان بصفة اختيارية يلتزم بأداء الاشتراكات الشهرية بنسبة 17.5 بالمئة شهرياً من الأجر المشترك بموجبه، وبإمكانه دفع اشتراكاته بالضمان إلكترونياً عبر نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونياً إي فواتيركم.
وفي نهاية اللقاء قام وفد سفير الضمان بالإجابة على العديد من الأسئلة والاستفسارات التي طرحها المشاركون.

المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
المركز الاعلامي


Warning: Division by zero in /home/tajcom/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1417

التعليقات مغلقة.