بيان صادر عن حزب الانصار الأردني

5

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى -(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ . صدق الله العظيم .
وقال صلى الله عليه وسلم ( استرشدوا العاقل ترشدوا، ولا تعصوه فتندموا).
من هذه المنطلقات الإيمانية يدعو حزب الانصار الأردني الفعاليات السياسية والاقتصادية والنقابية وكافة مؤسسات المجتمع المدني وممثلي الشعب بمختلف مكوناته وكافة الشرفاء في هذا الوطن من أبناءه المخلصين والذين يضعون مصلحة وطنهم فوق كل المصالح…نحن كأردنين لا ننجر وراء دعوات العميل مضر زهران والذي طالب بخروج الاردنين للشارع.فمن هو هذا النكره الذي سيجير خروج الشارع تلبية لدعواته فلن يغرر بنا مثل هذا السخيف وهل هو احرص منا على وطننا.فان كان الاردن يعينيه لماذا ترك الاردن هاربا لكثرة الديون المتراكمه عليه لا لاجئا سياسيا كما يدعي.
الغيارى الاردنيون لا تجعلوا لاعدائكم في الخارج ان يتحكموا بمصيركم فنحن لسنا اداه بيد من تتلمذ في احضان الصهاينه ليجلبوا الخراب والدمار لنا جميعا
ونحن بحزب الانصار لا نشجع الخروج للشارع حفاظا على الامن وعدم الفوضى التي هي مصلحتنا كأردنين ونرفض نداءات مضر زهران واعوانه التي همهم فقط اثارة الفتن والفوضى لارضاء اسيادهم اليهود..

الخروج للشارع يسمح للمتصيدين بالماء العكر من إستغلال هذا لمصالحهم والذين لا يهمهم سوى الإساءه للوطن وهناك اجراءات اخرى للمطالبه بالحقوق بالطرق القانونيه والسلميه من خلال الاحزاب والقوى الوطنيه دون الحاجه لتلك الوقفه المشبوهه وأن يكون ديدن الانتماء للوطن وكسب الحقوق هو الحفاظ على الوطن ومقدراته من خلال حوار وطنيى يجمعنا تحت الية واحده حيث بات المواطن بامس الحاجه لكل المكتسبات المشروعه.
اننا في حزب الانصار الأردني وأمام ما نشاهد ونسمع على مختلف وسائل الإعلام من تعميق الخلاف لا نرى ان الوقت مناسبا للخروج للشارع وعلينا ان نعرف ماجرى في محيطنا من دول الجوار.
فمن واجبنا الوطني الحفاظ على استقرار الوطن وتعزيز صموده أمام ما يتعرض له من ضغوطات سياسية واقتصادية إزاء مواقفه المبدئية والثابته تجاه قضاياه الوطنية والقومية فإننا نكرر بدعو الجميع حكومة وشعب بكل فئاته ومؤسساته الحزبية والنقابية وشيوخ ووجهاء العشائر الى الالتقاء في حوار وطني جاد يتجاوز السخط والتشكيك وانعدام الثقة وعلينا أن نأخذ موضوع الضريبية بأهمية وطنية ومصلحة عليا ونأخذ بالايجابيات ونقدم مقترحاتنا البناءة التي تضمن عدم المساس بأسر أصحاب الدخول المتدنية والمتوسطة وتضمن تطبيق القانون على جميع أصحاب رؤوس الأموال التي إن صدقت الحكومة وطبقت القانون بشفافية فإننا نضمن وفرا ماليا كبيرا يدعم الموازنة ويساهم في تخفيض الدين العام وهذا مكتسب وطني يعد من أهم المكتسبات بعد أن فقدنا بملف التحول الاقتصادي دعائم اقتصادية مهمة جدا في غياب ضمير المسؤول وغياب المساءلة الشعبية .
ونأخذ بالايجابيات ونعززها بمطالبة شعبية جادة بضرورة تجريم وتعظيم العقوبات على كل متهرب ضريبي وملاحقة الفاسدين ومحاسبتهم واعادة مال الوطن الذي نهب بغير وجه حق .ومن هنا ندعوا جميع الفئات لحوار فيما بيننا في مقر حزب الانصار الاردني لنخرج بصيغه توافقيه نقدمها
للحكومة ومجلس النواب للاخذ بها فهو خيرا للجميع من اثارة الفتن التي يسعى اليها اعداء الاردن والاردنين.

عوني الرجوب
الامين العام.

عمان حزب الانصار
٢٠١٨/١١/٢٩


Warning: Division by zero in /home/tajcom/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1382

التعليقات مغلقة.