هل اشعل الفرنسيين الربيع الاوروبي؟ يوميات : محمود الدويري

4

لعل شكل الاحتجاجات التي قام فيها جماعات ما يسمى (بالسترات الصفراء) في فرنسا وما اتصفت فيه من عنف واحيانا فوضى وتخريب ومواجهات بين المحتجين و السلطات الامنية يعد تحديا لافت للنظر، حيث اخذت شكل الاحتجاجات على ارتفاع الضرائب واسعار المحروقات منحى مواجهات وصفت بالعنيفة وتسببت باثار سلبية على الواقع التجاري والاقتصادي وكذلك السياحي
تداعيات المواجهات والمدعومة من جهات سياسية بدات تدعو لاسقاط الحكومة الفرنسية يعيد الذاكرة لايام ما اسموه حينها الربيع العربي مما يدعو للسؤال :
هل سنشهد ربيع اوروبي بدايته من فرنسا التي تدعي حرصها على الحقوق والحريات ؟
هل سيعود الفرنسيين ودعاة الاضرابات والحكومة للحوار للتعامل مع الحالة الفرنسية بادوات ديمقراطية تخلو من بعض اشكال الفوضى والاستفزاز من متظاهرين ومحتجين والقبول للاستماع للمطالب والحوار لمعالجة الاسباب ام ستنفلت الامور الى اضرابات عامة تخرج عن السيطرة ؟
وما يبدو بالغالب ان المشهد مرشح للتطور ومشاهدة ارباك حكومي في التعامل مع الاحتجاجات والاضرابات والتي ستتجاوز بل وتجاوزت جادة الشانزليزيه الى الارجاء الفرنسية وتسربت الى خارج فرنسا باضرابات في بلجيكيا وهو الامر الذي يثير تخوفات في الدول الاوروبية والتي سيلزمها لاعادة النظر بمعالجاتها للقضايا الاقتصادية
ومن المفيد ان أصحاب السترات الصفراء لا يوجد لهم زعيم أو متحدثً باسمهم ويتواصلو بتحركهم الشعبي من خلال منصات التواصل الاجتماعي ،مما يترك الفرصة مفتوحة لركوب الموجة من معارضين وسياسيين لتحقيق مكاسب سياسية قد تسقط حكومة –ماكرون- ،
وبالتحقق عن مكونات حرلاكة السترات الصفراء نجد بالوهلة الاولى انها مكونة من الطبقة النتوسطة والفقيرة والعاطلين عن العمل في حالة اقتصاد راكد وارتفاع وتنويع متوالي في الضرائب تسبب بارتفاع الكلفة المعيشية لكثير من الفرنسيين، ويجمع مراقبين على ان تناقص القدرة الشرائية للشرائح الأوسع قد تسبب بتفجر الاحتجاجات والمظاهرات وتراجع في الانتاج وركود تجاري اقتصادي اثر ايضا على القطاع التجاري والصناعي واسهم بزيادة معدلات البطالة بشكل ملحوظ
لجؤ الحكومة الفرنسية الى اسلوب الجباية وتخفيض نفقات الخدمات كان السبب الرئيس في انفجار الاحتجاجات والسبب في ارتفاع الاسعار وهو ما يجب ان تنتبه له الحكومات في ادارتها للاقتصاد
[email protected]


Warning: Division by zero in /home/tajcom/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1382

التعليقات مغلقة.