صحيفة الغارديان “صفقة القرن ستجلب الفوضى وليس السلام للأرض المقدسة”.

تاج: جاءت افتتاحية صحيفة الغارديان بعنوان “صفقة القرن ستجلب الفوضى وليس السلام للأرض المقدسة”.

وقالت الصحيفة إنه منذ إنشاء دولة إسرائيل في عام 1948،كانت الولايات المتحدة المحرك الأساسي في المنطقة.

وأضافت أن جميع الرؤساء الأمريكيين لعبوا دور الوسيط في التوصل لاتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما أنهم منحوا إسرائيل دوماً الضمانات الأمنية وطمأنوا الفلسطينيين بأنهم ليسوا منسيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطعت المساعدات عن الفلسطينيين وخفضت من نسبة تبرعاتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) التي تقدم المساعدات والمعونات لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني موزعين في منطقة الشرق الأوسط، موضحة أن مئات الآلاف منهم يعانون بسبب تقليص هذه المساعدات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيني إسرائيليين قولهم إن هذه الخطوة قد يكون لها رد فعلي عكسي لأنها تعمق الأزمة الاقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتفيد التقارير بأن ترامب يسعى لوقف جميع تبرعات بلاده للأونروا وفرض حظر على الدول التي تسعى لدفع الحصة الأمريكية.

ورأت الصحيفة أن خطة ترامب ستجلب الفوضى، وتساءلت عن مصير نحو نصف مليون طفل فلسطيني الذين يدرسون في مدارسها و نصف أهالي غزة الذين يعتمدون على المساعدات الغذائية التي تقدمها الأونروا لهم.

وقالت إن “الولايات المتحدة تساهم عادة بنحو 350 مليون دولار أمريكي للأونروا، أي أكثر من ربع من الميزانية السنوية للمنظمة والتي تقدر بـ1.2 مليار دولار أمريكي”.

وختمت بالقول إن ” ترامب لا يبالي، وهو مخطئ بأن الفلسطينيين سيقبلون بصفقة القرن التي يتباهى بأنها الحل الأمثل لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي،و عليه معرفة ذلك”.

Previous Article
Next Article