كنا بعد سوريا وسنظل -وسورية بعدنا وستبقى يوميات: محمود الدويري

4
تاج-مقالات- سورية تنتصر وتحرر جنوبها
الدولة السورية تحرر جنوبها وتبسط نفوذها على معبرها الجنوبي(نصيب) وكما هو معروف شريان التواصل الحيوي مع الاردن وبوابة التواصل البري للموانئ السورية واللبنانية ومنها من والى اوروبا ،
وانتصار الجيش السوري وانتشاره على الحدود الاردنية السورية يعزز منعة الاردن امنيا ويمنع ويساعد في منع محاولات الارهابيينمن التسلل عبر الحدود الطويلة للاردن نظرا لوجود جيش نظامي شقيق مقابل الجيش الاردني وقوات الحدود الاردنية والتي كانت تبذل جهود مضاعفة لحماية حدودنا الشمالية من اي اختراق
بمعزل عن كل ما يقال من هنا او هناك فان استعادة الجيش السوري لاراضيه في جنوبه هو بالدرجة الاولى مصلحة امنية واقتصادية للاردن وهو مقدمة للبدء باعادة اكثر من مليون ونصف لاجئ سوري يقيمون على الارض الاردنية وهو ما سيخفف بالضرورة كثير من اعباء استضافة الاردن للاخوة والاشقاء السوريين .
 
وكلنا يعلم حجم الضرر الاقتصادي والامني والاجتماعي الذي اصاب سورية والاردن مباشرة نتيجة استيلاء عصابات داعش واخواتها معبر نصيب السوري والذ ي اغلق بمقابله المعبر الاردني-جابر- وتضرر الاقتصاد السوري والاردني معا حيث يقدر الخبراء والمختصين قيمة الخسائر الاقتصادية للاردن فقط اكثر من مليار دينار اردني عدا توقف التبادل التجاري والاجتماعي بين الشعبين الاردني وشقيقه السوري ،
تبقى في المنطقة عقدة المحتل في الجانب الغربي الجنوبي والذي اتوقع تحريره خلال ايام وعندها تكتمل عوامل اعادة الحياة الطبيعية للجنوب السوري وبالتالي  عودة التواصل البري العربي بما يعيد الحياة والنشاط للاقتصاد الاردني السوري ودول المنطقة
الرؤية الوطنية الاردنية السورية يجب ات تراعي مصالح الشعبين وان تتخلص من الاصوات النشاز نحو تعاون اخوي يقوم على تقديم كل الجهود نحو اعادة الحياة للتواصل باخلاص بين الدولتين الشقيقتين

كنا بعد سوريا وسنظل وسورية ستبقى- بعدنا 


Warning: Division by zero in /home/tajcom/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1382

التعليقات مغلقة.